القلق كرد فعل طبيعي (Worry)

القلق كرد فعل طبيعي (Worry)

warryالقلق هو رد فعل طبيعي للمواقف التي نمر بها من ضغط الحياة المستمر.  يصبح القلق مشكلة إذا تحول من دائرة المتوقع أو الحد المعتدل المتمثلة بتوترك قبل الامتحان ، او لقائك بشخص تربطك به ذكريات مؤلمة ، مرض طفلك وإلى ما لا نهاية من المواقف اليومية التي تجابه معظم الافراد في كل مكان وزمان  ولكن عندما يصبح القلق أكثر من المعتاد متمثلاً باعراض مثل عدم القدرة على النوم ـ التشنج العضلي ، الصداع المتكرر ، تقلصات في المعدة وكثرة التبول وغيرها من الأعراض التي يجب ان تسترعي اهتمامنا.

عادة ما يتزامن القلق مع الاكتِئاب وفي الكثير من الاحيان لا يمكن التفريق فهما يتواجدان مع بعضهما البعض كالتوأم. يُصيب القلق النساء بمعدل الضعف عن الرجال ويبدأ القلق في مرحلة مبكرة من حياة الإنسان وتعود الى مرحلة الطفولة المبكرة. تشير الأبحاث أن سبب القلق يعود الى العامل العضوي أو التركيبة الكيماوية لجسم الإنسان وكذلك العامل البيئي.

ولكن هذا لا يعني أن وجود هذان العاملان ضمانة لأن يعاني الشخص من القلق المرضي في حياته . ومن المسببات الآخرى للقلق المرضي هو تعرض الأشخاص الى صدمات أو نكبات مثل تعرض الطفل الى الإساءة الجسدية من جهة وكذلك الإساءة الجنسية ،  وكذلك اختبار مرض ما في الطفولة ، وعدم الاستقرار بسبب الحروب أو حتى السفر المستمر بسبب عمل الأهل والى ما لا نهاية من مسببات القلق المرضي.

جميعنا في مرحلة من مراحل الحياة وبسبب الضغوط النفسية والاجتماعية وحتى الدينية التي نواجهها، نجد انفسنا غالياً ما نستجيب او نتفاعل مع تلك المؤاثرات بالقلق والتوتر ولكن عندما يصبح القلق مفرطاً أي عندما يمنع الشخص من التمتع بحياته اليومية ويبدأ القلق بالتأثير على ادائه في العمل وتركيزه في الأمور الروتينية أي عندما يشعر الشخص بأنه لايملك القدرة على وضع حد لما يوتره فهنا عليه ان لايستهين بما يمر به  بل عليه ان يطلب المساعدة من المختص في هذا المجال.

الكثير من القلق الذي يختبره الأفراد يكون غير مرئياً اي يكون داخلياً مما يؤرق فكر الشخص ويجعله غير شاعراً بالرضى عن نفسه أو محيطه أو بما معناه تغيب حالة السلام الفكري أو الذهني عن حياة الشخص.

وان لم تُعالج الإعراض المصاحبة للقلق يتطور الموضوع حتى يؤثر على كل الجسد ويصبح الشخص معرضاً أكثر لمخاطر أمراض القلب والسكتة الدماغية وكذلك يعمل على أضعاف الخصوبة ويساهم في زيادة الشيخوخة.   القلق رفيق ثقيل الظل يصاحب الكثير من الناس ولكن هذا الرفيق يتحول على وحش كاسر يخترق حياتك إذا لم تضع له الحد اللازم. القلق له بداية قد تعود الى طفولتك وله أسباب كثيرة ومعظمها خارج عن إرادتك ولكن هذا لا يعني أن وجود القلق في حياتك قدراً لا تستطيع تغيره.

فإذا جاءك القلق رغماً عنك فهو لا يستطيع البقاء الا بارادتك ، فأنت من تحدد بقائه أو فصل الشِركة معه وعنه

برنامج-معاكم-القلق-هو-غياب-السلام (2)

برنامج-معاكم-القلق-رفيق-ثقيل-يتحول-لوحش (2)

برنامج-معاكم-القلق-داخليا-يؤرق-فكر-الشخص (3)

برنامج-معاكم-القلق-اذا-جاءك-رغما-عنك-انت-تحدد-بقائه

برنامج-معاكم-القلق-هو-غياب-السلام3 (3)

برنامج-معاكم-القلق-يزيد-عند-النساء-ويبدأ-فى-مرحلة-مبكرة (1)

برنامج-معاكم-القلق-يتزامن-مع-الإكتئاب-يتواجدان-كالتوأم (1)

برنامج-معاكم-القلق-هو-غياب-السلام2


About Author

زينة كمورا السناطي | Zina Kamoura

زينة كمورا ماجستير / الإرشاد النفسي - جامعة سينسناتي الخاصة / ولاية أوهايو - أمريكا نبذة عن حياتي – ما لا تعرفونه عني! اسمي زينة من مدينة زاخو في شمال العراق وبالتحديد من قرية سناط الحبيبة. ولدت لعائلة غنية بالحب والعطاء. لطالما راودتني أحلام كثيرة منذ الصغر لذلك وببراءة كنت أجمع الأطفال حولي من جيراني وأقاربي لأروي لهم فكرة مسرحية ومن ثم كنت أوزع الأدوار و”آكشن” فليبدأ التصوير. في بلدي العراق لم نعرف الاستقرار والأمان فلجأت إلى القلم صديقاً أطرح عنده كل ألمي وحزني وأيضاً لأخرج للنور أحلامي من شعرا ونثرت وقصة قصيرة. أشكر الله على الدفء والحب الذي تلقيته من عائلتي وأخوتي الذين استوعبوا غروري وأحلامي الكثيرة، ببساطة هم لم يلقوني في البئر كما فعل أخوة يوسف. I am Zina, an Chaldean Christian from Iraq, the land of Mesopotamia, the land of the Tigris and Euphrates Rivers. My native language is Chaldean and I also speak Arabic. My family roots go back thousands of years, where our father Abraham was called by God to leave his home to go to the Promised Land. Since my childhood, my country was involved in one war after another. During that many years of being under war, I lost all hope of a stable life. To read more, please click here. http://www.zinakamoura.com/english/eng-vision// Zina Kamoura - MA in Counseling, LPC-OH, NCC

إشترك للحصول على الجديد | Subscribe for Updates