الماء الشافي

الماء الشافي سر نجاح المرأة المشاكل والتحديات التي واجهتها السامرية المرأة السامرية كانت تتعامل بمبدأ أعطيني شيء ما فأتخلص من عناء ومشقات الحياة. اعطيني الماء الذي يجعلني لا أعطش فأتخلص من همّ ومشكلة وتحدي المجيء في كل صباح حتى أحمل الماء لمسافات طويلة. كثيراً ما نفكر بهذه الطريقة ونعتقد أن هناك شيء ما، كتاب ما علاج ما شخص ما، سوف يحلّ لنا كل مشاكلنا المسيح لم يجبها بحسب منطقها لأن نظرتها كانت أرضية ومادية وهو كان يتكلم عن مفهوم روحي وأبدي. المراة السامرية اعتقدَتْ أن الماء الذي يكلمها عنه المسيح سوف يحلّ جميع مشكلاتها لذلك فهي تريد اقناعه أن مشكلتها جسدية، ولكن جوابه لها أوضح لها ما هو سبب مشكلاتها وتعبها. يوحنا 4: 7 – 29 توقعاتنا الصحيحة والخاطئة عن الزواج جواب المسيح كان اذهبي وادعي زوجك وتعالي إلى هنا. وهنا أنا أتخيل المسيح يقول لها أحضري زوجك وتعالي لكي أخبرك عن أصل المشكلة، أحضري زوجك لكي نبحث في حياتك وعلاقاتك مع الآخرين. أجابت المرأة السامرية ليس لي زوج، قال لها حسناً قُلتِ ليس لي زوج لأنه كان لك خمسة أزواج والذي لك الآن ليس زوجك هذا قلتي بالصدق. طبعاً المسيح هنا لا يناقش مشكلة تعدد الزيجات. فالزواج بحسب الكتاب المقدس، هو ارتباطٌ مقدسٌ يجمع ما بين امراةٍ واحدةٍ ورجلٍ واحدٍ. المسيح يحاول أن يوجّه نظر المرأة السامرية إلى أن امتلاك الأمور المادية ومن ضمنه الماء الذي نشربه، ليس مثل حبة الدواء الذي نسعى ونريد أن يكون هو الحل لجميع مشكلاتنا وكذلك الزواج، المال، العمل والعلاقات ليست هي الحل. خمسة أزواج ولا زالت تلك المرأة [...]